كيف الحصول على عمل

عميلنا العزيز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التدريب وحده لا يكفي ولا القراءة. يجب أن يكون التدريب احترافيا ولدى مؤسسات موثوق بها، ومركزاً على متطلبات الوظائف التي تبحث عنها.  أنت بحاجة لتحديد مجال تعشقه، والتخصص فيه وحضور ملتقياته ومنتدياته وجمعياته.  كما إنك بحاجة لبعض الأعمال التطوعية في المجالات التي تريد العمل بها، بشرط أن تركز على تكوين علاقات يمكن تحويل معظمها إلى فرص عمل. 

اقرأ في التمتين وأهمية التركيز على نقاط قوتك. ولا تفرط في القراءة النظرية والرومانسية والفلسفية والفكرية لانها قد تلهيك عن البحث عن الفرص المناسبة، والتدريب على كتابة سيرتك الذاتية، أو كيف تجري المقابلات الوظيفية.  

هناك عدة طرق لاكتشاف مواطن قوتك وتفعيلها وتشغيلها لكي تدخل في منطقتك الخاصة وفي مجالك أو نطاقك، فتشعر أنك مبدع، بل وتبدع فعلاً في أدائك وتكون قانعا بحياتك وسعيداً بعلاقاتك.

أول هذه الطرق هي منهجية التمتين، وذلك بأن تجري الاستقصاء وتحدد نقاط قوتك، ثم تقوم بعملية تأكيد لأبرزها، ثم تختار وتمتن منها ما يناسب عملك الحالي، أو العمل الذي يناسب قدراتك وميولك، بغض النظر عن شهاداتك ودراساتك وخبراتك السابقة.  لكن هذه المنهجية تحتاج إلى "كوتشنج" وتوجيه شخصي مباشر، ولا تتم نظرياً أو بالمراسلة كما يحدث مع معظم الاستقصاء غير المنهجية وغير الجادة.
الطريقة الأخرى هي أن تسجل لحظات تألقك في عملك حين تشعر بالطاقة والتدفق الإيجابي والانسياب مع المهمات، ويمضي الوقت بسرعة وأنت تعمل.  تلك المهمات التي تؤديها بانسجام تتوافق مع مخك وتناسب قدارتك ولذا فأنت تجد فيها نفسك. عندما تسجلها ستعرف تماما طبيعة المهمات والوظائف والأدوار التي تناسبك أكثر من غيرها.  ويمكن أخذ إفادة راجعة من رؤسائك وزملائك ومرؤوسيك لتؤكد ما سجلته أنت بتلقائية من مهمات تتوافق مع مكامن قوتك الداخلية.

الطريقة المكملة أو المعززة الثالثة هي مؤشرات هواياتك وإلى أين تتجه.  الهوايات تعبر عن مواهب ودوافع كامنة، وهواياتنا الجوهرية هي في الحقيقة نحن. نعني تلك الهوايات التي نعشقها ونتميز فيها ونتشبث بها، بدوافع داخلية محضة، وليس بتوجيه أو ضغط أو تأثير الآخرين.
فإن النجاح في الحياة والتفوق يقوم على أسس وأركان لا تنسجم دائما بعضها مع بعض.  فأنت بحاجة للمعرفة والمهارة، ثم الخبرة، ثم الخيال، ولكن الأهم هو الشخصية القيادية والتنفيذية المبتكرة.  النجاح العملي في الميدان يحتاج كاريزما ومهارات تنفيذية عالية. أما النجاح العلمي فهو بحث ودراسة وتعلم وبحث وتجريب واختبار ونشر وانتشار.